مقال

كنوز الاردن في الخارج دون خيوط تواصل

على أجهزة الدولة كافة إنشاء خيوط اتصال، مع المغتربين الأردنيين في الخارج، وقد يبدأ الأمر ببناء قاعدة معلومات تكون متاحة للخبرات في داخل الأردن تقوم من خلالها بتفعيل التواصل مع الأبناء بالخارج
4 تموز 2017
شارك

الكثير من رؤوس الأموال الأردنية غادرت البلاد لتجد بلدان أكثر جاذبية للاستثمار، فقد بلغت قيمة الاستثمارات الأردنية في الخارج قرابة 4.3 مليار دولار في ال15 عشر عام الماضية، حسب المؤسسة العربية لضمان الاستثمار. وبلغ عدد المشروعات الاستثمار المباشرة الاردنية خارج الأردن خلال الفترة ما بين يناير 2003 و مايو 2015 نحو 108 مشروعات، توظف نحو 14.6 ألف عامل، بحسب قاعدة بيانات FDI MARKETS .

وحلت الإمارات والسعودية وإندونيسيا والعراق ومصر وروسيا وفلسطين وسلطنة عمان والجزائر وغانا على التوالي أهم الدول المستقبلة للاستثمارات الاردنية حسب التكلفة الاستثمارية. وأكد رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية خير أبو صعليك ان الخطط الاقتصادية الرسمية وضعت استثمارات الاردنيين وتوطينها من أهم محاورها وخصوصا في خطة تحفيز الاستثمار و رؤية الاردن 2025، ولكن، على أرض الواقع، لم تقدم الحكومة استراتيجيات فعّالة لاستقطاب رؤوس الأموال والمستثمرين الأردنيين للعمل بالاردن. وبين أبو صعليك لـ "مالنا" ان هذه المفارقة نتيجتة لمعطيات آنية تتعامل معها الاردن بقضية "هجرة العقول" اولها من جانب تشجيع الاردنيين بالعمل في الخارج على اعتبار ان حوالتهم تضاهي المساعدات الاجنبية والاستثمارات الحكومية المباشرة، في رفد الأموال الى اجمالي الدورة الاقتصادية، فيوجد قرابة 850 الف اردني خارج الاردن وفق ارقام وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، يبعثون تحويلات سنوية الى الاردن بقيمة تقارب 4 مليار دولار، تشكل ما نسبته 10-11 % من الناتج المحلي الإجمالي. في الوقت ذاته الاردن بحاجة الى ابناء الوطن لبناءه مؤكدا ان المورد البشري من اهم عناصر البناء والتطور الاردن .

وتنقسم هجرة العقول في الاردن الى قسمين الى ان قسم يضم المهاجرين واصحاب الخبرات الذين سيعودون لا محالة خصوصا من ذهبو الى الخليج، والقسم الأخر الذي يمثل من هاجر بلا عودة، كالمهاجرين الى الولايات المتحدة، مؤكدا أن منظومة التعليم الاردنية قادرة على رفد المجتمع بالعقول المبدعة عوضا عن الذين هاجروا.

وأكد أبو صعليك، أن الحكومة ليست لها اي خطط للتعامل مع عودة المغتربين في الخارج في الوقت الحالي، داعيا الى بدء التفكير مليا في حلول لاستيعاب الخبرات والعقول التي ستعود الى الاردن من خلال توفير بيئة ملائمة وحوافز استثمارية لهم. رئيس هيئة الاستثمار السابق، ثابت الور، كشف في تصريحات سابقة عن وجود توجه لاستقطاب استثمارات الأردنيين المغتربين في الخارج، مضيفا الى أن الهيئة تعمل حاليا على تحديد تكتلات المغتربين الأردنيين في الخارج تمهيدا للتواصل معهم واستقطاب استثماراتهم الى المملكة. وقال الور غامزا من طرفه أن المهمة " ليست سهلة" لكنها ستكون بناء على جهد وعمل سابق للهيئة. وأكد أن هنالك العديد من الإجراءات التي قامت بها الهيئة مؤخرا تدفع المستثمرين وخاصة الأردنيين منهم للاستثمار في مناطق خارج حدود العاصمة عمان. جلالة الملك عبد الله الثاني أكد أن ثروة الأردن الحقيقية هي الإنسان الأردني، وأن الاستثمار في الإنسان هو أفضل استثمار في بلد مثل الأردن يعاني من شحّ الموارد والمصادر الطبيعية.

وبناء على ذلك، على اجهزة الدولة كافة انشاء خيوط اتصال، مع المغتربين الاردنيين في الخارج، وقد يبدأ الأمر ببناء قاعدة معلومات تكون متاحة للخبرات فى داخل الاردن تقوم من خلالها بتفعيل التواصل مع الأبناء بالخارج. خصوصا وأن تتوالى الخطط والدراسات الحكومية لخلق بيئة استثمارية جاذبة بالاردن، لكن كنوز الاردن في الخارج من رؤوس أموال وابداعات بيد مغتربين أردنيين تقبع في بلدان الغربة دون أي خيوط اتصال او تواصل. وفي ظل الظروف التي يعيشها الأردن بسبب التوترات الأمنية بمنطقة الشرق الأوسط، والذي اثر بشكل كبير وفق ما أكدته الحكومات المتعاقبة في خطاباتها الرسمية، جعل من بيئة الاستثمار الاردنية محط تخوف للمستثمرين الاردنيين انفسهم، ما انعكس سلبا على نمو الاقتصاد الوطني بشكل ملحوظ. التقرير ذاته والذي جاء بعنوان" حشد جهود المغتربين من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا من أجل تحقيق التكامل الاقتصادي وريادة الأعمال" وصل "مالنا " نسخة منه ، أكد أن سياسات إحلال العمالة المحلية محل الأجنبية في بعض بلدان الخليج العربي، بالاضافة الى هبوط أسعار النفط، شكّل بعض مخاطر هبوط الحوالات الوافدة من الاردن، في المدى المتوسط الى الطويل.

بالإضافة الى ذلك، قالت بيانات صادرة عن البنك المركزي الأردني إن إجمالي تحويلات المغتربين الأردنيين، تراجعت في عام 2016، بنسبة 2.4 % مقارنة مع عام 2015، لتسجل قيمتها نحو 2.68 مليار دينار. وعليه، أن المفارقة بين الحفاظ على مستوى حوالات المغتربين الى الاردن ، وجذب الاستثمارات الاردنية الى البلاد، والتي من الممكن ان ترفد الأردن بأكثر من ذلك، تبقى تبحث عن حلول، بكونها ما زالت دون دراسة أو اي استراتيجيات قابلة للتطبيق.

كنوز الاردن في الخارج دون خيوط تواصل

الناشر

 

ذات علاقة

فيديو

شريان الحياة

و50% من المياه اللي بتنضخ بالشبكة بتروح فاقد
2 November 2017
مقال

براءات الاختراعات الأجنبية تتفوق على المحلية في النصف الأول من العام الحالي

سجلت 13 طلباً ٬ والأجنبية 140 طلباً٬ مقابل 22 طلباً محلياً عام 2016 و 256 طلب أجنبي .
16 تموز 2017
مقال

مغتربون أردنيون: نفكّر بالعودة ولكن

العمل على إلغاء سياسة "البيروقراطية" التي تعاني منها بيئة الاستثمار
23 حزيران 2017

من مالنا

بحث
30 أيار 2016
بحث
2 October 2015
فيديو
9 أذار 2017
فيديو
10 October 2014
فيديو
21 أيار 2017