فيديو

المواصلات العامة

كلهم عندهم سيارات
27 أذار 2018
شارك

 

في  فوق المليون سيارة بعمان، وهذا الرقم عم بزيد 7%  كل السنة

وكل أهل المدينة حاسين بتأثير هاي الظاهرة

أزمات سير خانقة، 6% زيادة سنوية بعدد حوادث السير، تلوث هوائي ملموس

بس عدد السيارات رح يضل يزيد، لأنه الناس مضطرة.

بده اتطلع،  تتبضع، تشم هوا،  توصل على الشغل، للمدرسة، للجامعة، للدكتور....

ولما ما يكون في مواصلات عامة كفؤة وقادرة تلبي الاحتياجات، بتضل السيارات الخاصة الخيار الوحيد

لازم نكون واضحين: ما في مواصلات عامة كفؤة الأردن

والأسباب كثيرة:

أولهم النية السياسية : لما يتعين 6  وزرة نقل خلال سنتين، يعني ما في نية ولا رؤية ثابتة

سبب تاني كثرة الجهات المسؤولة عن قطاع النقل مثل الوزارة، الهيئة، وزارة الأشغال، أمانة عمان…. وعدم التواصل والتنسيق الكافي بينهم

كمان عامل قليل ما ينحكى عنه حاجة الدولة للسيولة: السيارات الخاصة بتجيب مصاري مباشرة أكثر، من تراخيص لجمارك الضرائب على البنزين،

فكان التركيز عبر السنين على السيارات الخاصة مش تحسين النقل العام.   

والقصة الكبيرة والأساسية: تجزئة ملكية خطوط المواصلات.

85% من الخطوط العامة يملكها أفراد، داخلين على القطاع لأسباب تجارية بحت.

بدهم يعملو ربح…  

فالباص أو السرفيس ما بيطلع إلا ليمتلي، مش على جدول محدد…

وما في تنسيق بين المشغلين بالنسبة للأجور، فالمواطن اللي عنده رحلة بدها ٣ أو  ٤ باصات وسرافيس بيدفع ٣ أو ٤ أجور.

ما في خارطة واضحة للخطوط، فاللي بدو يطلع بالمواصلات مضطر يسأل ويتوكل… يعني إطلع وأنت مغمض!

أسباب ضعف قطاع المواصلات العامة واضحة وصارلها سنين واضحة

انعملت دراسات وانكتبت استراتيجيات لحلها.

بس على أرض الواقع، ضلت الأمور مثل ما هي

بال2017 تغير قانون تنظيم نقل الركاب وكان فيه… على الورق... إضافات كثير ممتازة.  

هيئ القانون البيئة لمنح البلديات تحكم أكبر على المواصلات العامة في بلدياتهم

أمهل المشغلين نافذة 5 سنين حتى يندمجوا بشركات أكبر وبالتالي يصير التنسيق بينهم أسهل…

وفتح القانون المجال لإنشاء "صندوق دعم نقل الركاب" ممكن يستعمل لتنظيم جداول الباصات وتحسين كفاءة شبكة النقل العام.  

بس من وقت ما أقر القانون لحد اليوم، الحركة بطيئة.

 

بعمان بس 13% من الناس بتستخدمو المواصلات العامة

بلندن 46%

ببانكوك 40%

ببرلين 30%

مع أنه ملكية السيارات بهدول المدن مش واطية.

بس لأنه المواصلات العامة ماشية عالوقت ويعتمد عليها، الناس بتلاقيها أريح

 

على مستوى الدولة، الاعتماد على المواصلات العامة ممكن يكون كتير مجدي اقتصاديا

حسب دراسة لجمعية النقل العام الأمريكية، كل دولار يستثمر في قطاع النقل يعود أربع أضعاف على الاقتصاد.

وكل مليار دولار يستثمر في القطاع يخلق 50,000 فرصة عمل

أما بالأردن…

حسب دراسة لأمانة عمان، بيخسر الاقتصاد الأردني بحدود المليار دينار سنويا بسبب الوقت الضائع في أزمات السير

 

من ناحية تانية، زيادة استخدام المواصلات العامة على حساب السيارات الخاصة بتخفف من التلوث الهوائي واللي إله  تأثير على الصحة والفواتير الطبية

حسب دراسة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تكلفة العلاج الطبي الناتج عن التلوث الهوائي في أوروبا 1.7 ترليون دولار سنويا

 

بكفي الدوران حول الموضوع… لازم نبلش نشوف تنفيذ للخطط… ترجمة اللي ع الورق للواقع

كلمات دلالية

 

ذات علاقة

بحث

ادارة الدين العام

هل نحنن قادرون على تسديد ديوننا؟
26 فبراير 2018
مقال

وظيفة حكومية ولا وظيفة حكومية؟

هل القطاع العام متضخم؟
7 فبراير 2018
فيديو

اقتطاع عام

إيش الطرق لتفعيل انتاجية القطاع العام؟ ترهيب أم ترغيب؟
7 كانون الثاني 2018

من مالنا

فيديو
2 November 2016
بحث
20 حزيران 2016
فيديو
23 حزيران 2017
فيديو
13 حزيران 2016
فيديو
29 أذار 2017
بحث
10 December 2017