فيديو

إزرع واحصد

نحن دولة اقتصادية ولا لا؟
27 كانون الثاني 2018
شارك

 

موضوع الزراعة شائك.

في ناس بتقول إنه الأردن بلد زراعي ولازم يكون اقتصادنا مبني عليه

وإنه الابتعاد عن الزراعة والاعتماد  على الاستيراد مؤامرة بتحط الأمن الغذائي، تحت رحمة القوى الخارجية،  وبالتالي سيادتنا.

من جهة ثانية، في ناس بتقول إنه الأردن ما بيقدر يزرع

ما في مي، والأرض ما بتتحمل والاستيراد صار أرخص من الزراعة، عدا أنه القطاع الزراعي ما بزيد ولا بنقّص من الناتج المحلي الاجمالي.

رأيين متناقضين .

ولكن/ الحقيقة بمكانٍ ما بالنُص.

 

بالمجمل، الانتاج الزراعي عم بزيد من وقت ما تأسست المملكة لهلق

من 32 مليون دينار بالخمسينات لقريب المليار دينار بال2017

الزراعة بتشكل 3% من الناتج المحلي الاجمالي، بس لما نحسب الصناعات الجانبية مثل المواصلات، التحويل، التغليف، بيرتفع   هذا الرقم لحوالي 20%

بأول التسعينات كننا نصدر حوالي 250 ألف طن من المنتجات الزراعية سنويا، وهلق صارت أكثر من 3 أضعاف …. أي فوق ال20% من الصادرات الأردنية.

أرقام ضخمة، بس ما تشمل كل المنتجات الزراعية

عندنا اكتفاء ذاتي ومنصدر خضار وفواكه مثل البندورة، والتمر، والخيار، والباذنجان والدراق والمشمش والزهرة

ولكن بنستورد معظم احتياجاتنا من الرُز والذُزا والسُكر،  وأكثر من ال95% من الحبوب، مثل القمح والشعير.لبندورة، والتمر، والخيار، والباذنجان والدراق والمشمش والزهرة

 

يعني الخبز، لقمتنا الأساسية، كلها مستوردة.

وهون: مؤامرة!!

بس الموضوع مش بهاي البساطة وفي عوامل ثانية بتلعب دور كبير

أهمها المياه… أو قلتها

عنا زراعة القمح تعتمد على مياه المطر،

ومعدل الأمطار صرله سنين بإنخفاض، وعلى الأغلب، مع الاحتباس الحراري ، رح تنخفض في المستقبل

عامل آخر مهم هو تجزئة الأراضي

زراعة القمح بدها مساحات كبيرة،

 

للخمسينات كان في قطع أراضي بآلاف الدونمات لزراعة القمح

بس تجزئة الأراضي الزراعية  للبيع والتجارة الإرث والبيع والتجارة حولت أغلب القطع لتحت ال100 دونم

وهيك  نزلت مساحة الأراضي المخصصة لزراعة القمح من ال 200,000 هكتار بالثمانينات ل20,000 بال2015

المشكلة الكبيرة إنه إنتاجيتها واطية كتير…..

يعني كمية القمح التي يحصدها المزارع الأردني بالدونم حوالي ربع المعدل العالمي… واللي بخلي التكلفة عالية

 

وهذا بالتالي بينعكس على الأسعار

يعني، بتشتري الحكومة القمح من المزارع المحلي ب500 دينار للطن،

ومن رومانيا ب150 ل200 دينار.

ضعف أو ثلاث أضعاف السعر

الانتاجية واطية وتكلفة الانتاج عالية، ظاهرة منتشرة بالقطاع الزراعي بشكل عام.

 

بآخر التسعينيات اتخذ الهولنديين قرار وطني انهم يصيروا دولة ريادية بالزراعة المستدامة

كان هدفهم "ضعف الانتاج بنصف الموارد"

حققوا الهدف وزادوا عالشعر مش بيت، بل بيوت.

استهلاك المياه في زراعة محاصيل أساسية قلة 90%

بطلوا يستعملوا مبيدات الحشرات

١/٣ الانتاج العالمي للحبوب جاي من عندهم

ينافسوا الولايات المتحدة والصين بكميات التصدير

 

الظروف العالمية تعني إنه المعونات الأجنبية عم بتقل، والدولة صارت عم تحكي بوضوح عن فكرة الاكتفاء الذاتي

والقطاع الزراعي من أهم أعمدة الاكتفاء الذاتي

سياسات وزارة الزراعة على مدار آخر سنتين عم بياخذونا بهذا الاتجاه على ما يبدو

أعلن وزير الزراعة عن انخفاض استيرادنا لعدة أصناف مثل الجزر والبطاطا والبصل.

وفي خطط لتحسين بيئة العمل وتحفيز الأردنيين للعمل في القطاع بدل العمالة الوافدة.

يا ترى، شو رح تكون نتايجة هذه المبادرات في السنين القليلة الجاي؟

كلمات دلالية

 

ذات علاقة

مقال

عجز الميزان التجاري يتراجع 4 في المئة

تقرير التجارة الخارجية الصادر عن دائرة الاحصاءات العامة
5 حزيران 2017
فيديو

صانع "الشبّاري"

هل تتحول تلك الحرف إلى ذكريات؟
15 November 2016
مقال

هل نحن سبب ضياع فرص لتحقيق بيئة أفضل للأعمال؟

علينا الترويج للصناعات الأردنية العالية الجودة
6 November 2016

من مالنا

فيديو
24 حزيران 2017
فيديو
5 أيار 2016
فيديو
18 October 2016
بحث
17 أيلول 2015
فيديو
24 November 2016