فيديو

هل تهدر الحكومة مالنا العام؟

اقر بعض المسؤولين عن نسبة هدر في النفقات العامة تصل ٢٠٪. ما مصادر هذا الهدر و كيف يمكن معالجته؟
9 فبراير 2015
شارك

حسب تصريحات وزير المالية السابق أمية طوقان فإن قيمة الهدر في الإنفاق الحكومي تساوي ٢٠٪ من اجمالي النفقات، مبلغ يفوق المليار دينار.

يستضيف الدكتور يوسف منصور في هذه الحلقه من مالنا الاقتصادين ربا جرادات و زيان زوانة للبحث في مصادر هذا الهدر و اليات ضبطه.

من جهتها ترى جرادات ان اهم اسباب الهدر الكفاءة المتدنية في نوعيه الانفاق و تحقيق الاهداف المرجوه منه، بحيث يتم رصد مبالغ مالية لتحقيق نتائج معينة فيتم انفاق المبالغ ولا يتم تحقيق الاهداف. بالاضافة الى الضعف في التحصيل الضريبي.

بينما يؤكد زوانة ان غياب اليات الرقابة الداخلية و الخارجية المتمثلة في البرلمان على انفاق الحكومة و بالتالي غياب المسائلة تسمح للهدر ان يحصل و يتفشى.

 

المشاركات

فيسبوك
Mazen Irsheid
انا ارى الموضوع من زاوريا اخرى. لا يمكن القضاء على الفساد ولكن يمكن التقليل منه بشكل كبير لو كان هناك محاسبة للفاسدين. دولة لا تحاسب الفساد فلما التعجب من وجود هدر للمال العام وحتى الخاص؟ دائما ما نتحدث عن ان الاردن دولة قانون مؤسسات لكن الحقيقة ليست كذلك تماما. اكبر قصة فساد مر عليها التاريخ الاردن كانت من 3 سنوات ماضية عندما تم هدر اكثر من 350 مليون دينار من شخص واحد لا يزال "هاربا" من وجه العدالة مستمتعا بحياته في احد قصوره اللندنيه! الهدر يأتي في غياب المسائلة .. في غياب تطبيق القانون بحذافيره.. في غياب فعلي لدولة القانون والمؤسسات. والهدر سيستمر طالما استمر الغياب أو بالاحرى تغييبه! اكبر قضية فساد في العالم حدثت في الولايات المتحدة وبالتحديد لشركة انرون للطاقة. لكن مرتبكيها لا يزالون قابعون خلف القضبان. هنا الفرق... نفس الشيء ينطبق عند الحديث عن التهرب الضريبي. دائما ما نسمع بأن التهرب يتجاوز قيمته عشرات الملايين من الدنانير سنويا والسبب في ذلك يعرفه الجميع.. فتش عن المسائلة ثم المحاسبة فتطبيق القانون.. لكن لا توجد ارادة سياسية. هذا كل شيئ..

 

ذات علاقة

بحث

قطاع المياه في الأردن والمياه المهدورة

أكثر من 50٪ من مياه الأردن فاقد
10 December 2017
بحث

صورة غير واضحة للحكومة الإلكترونية في الأردن

ما هي الحكومة الإلكترونية؟
7 December 2017
فيديو

الحكومة الإلكترونية

خدمات كثيرة واستخدام قليل
7 December 2017

روابط خارجية

من مالنا

فيديو
24 حزيران 2017
بحث
29 أيار 2016
فيديو
19 أيار 2016
مقال
24 November 2016